منتديات شبكة الإنشاد العراقية



أخي الكريم/ أختي الكريمة أهلا وسهلا بكم معنا في شبكة الإنشاد العراقية

يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا

أو التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الإنضمام الي أسرة المنتدى

نتشرف بتسجيلك معنا في شبكة الإنشاد العراقية

إدارة المنتدى

بسم الله والحمد لله ... تم بحمد الله تفعيل الموقع الاحترافي لشبكة الانشاد العراقية تحت العنوان التالي www.inshadiraq.net ... سائلين المولى ان يتمم علينا وعليكم بالخير ويجعله في ميزان حسناتنا وحسناتكم

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
عضو نشط
عضو نشط
ذكر
عدد الرسائل : 134
العمر : 27
الإقامة : مدينة الصمود
شكر العضو : 0
عـدد الـــنقـــاط : 0
تاريخ التسجيل : 10/10/2007
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.munshed.ae

هذا الجمال الحزين

في الخميس أكتوبر 11, 2007 12:52 pm
في المقهى أمام كوب الشاي والمارة والجبل الذي يكاد ينحني كي يدنيني من شرفته الخضراء, أجلسُ


أمامي على بعد خطوتين


تجلس امرأة في الثلاثين , باهرة بهذا الجمال الحزين


حزينٌ أنا لأني لاأتقن رسم الأساطير


لي عينان ليستا تكفياني


لأطيل النظر


ولا حواس تكفي للعبث وشرب الجمال كما فعل رامبو في متاهته


أغمسُ رأسي في الجمر


المرأة تتململُ في جلستها


وأنا أفكرُ في حيلة أستدرجُ فيها كوكباً سماوياً كي يهبطَ على الأرض


ربما هي على موعدٍ معي ونسيت هي الموعد


ربما أنا على موعد معها ونسيت أنا الموعد


ألآن كيف أفصلُ نفسي عن واقعية الحدث


والحلم المسروق من الخيال ؟


هل أصغي الى قلبي


وأنسى بأنها مجردُ صورة لامرأةٍ


إنطبعت بذاكرتي وإنكسرت قبل أن أستيقظَ من حلمي ؟


لماذا تجاهلتني وقد علمت بحالتي


إنها هي ألآن تطلُ


على رأسها قبعة عينان شاردتان


والحزنُ نبيلٌ وجميلٌ على وجهها


تجلسُ غامضةٌ تحدقُ بي كأنها


زهرةً في إناء


وددتُ لو أوقظُ نهديها


من نوم عميق


أو أرسم وجهها بالأسود


أو الأزرق الحالم


شرطَ أن لايوحي بأي أثرٍ للعواطف أو ضمورٍ في موسيقى تسلبها


لذة أن تصير موجةً


أو سراب


لذة السفر في المدن واللوحات والعذاب الغامق


في الوجوه, ونسيان الأسماء


والشحوب الذي يعادل الوله


موجة تشبه البحر في الليل


البحر الذي يتكسر على صدري


ثم يرقد كبحيرة عانقها الهجير


آه لو كنتُ أنا الرسام الوحيد


وكانت هي لوحتي الوحيدة


لو لم أفرط في العاطفة


لكنتُ أجلسُ ألآنَ هادئاً


أتأملُ الوجه الأنثوي الجميل


فرحاً بالطقس والمنظر الشاعري


لكان ضبابٌ كثيفٌ قد إنجلى ألآنَ


لا المرأة الطيف جلست وحيدةً


ولا أنا تحيرتُ كيف أحلُ هذا أللغز


مابين صورتكِ وهذا المجاز


في معنى هذا الجمال المخادع


هذا الجمال الحزين
avatar
مشرف المنتدى العام
مشرف المنتدى العام
ذكر
عدد الرسائل : 5649
العمر : 35
الإقامة : العراق الرمادي
الوظيفه : Bacteriologist
الـدولة :
الجنسية :
المهنة :
الهواية :
المزاج :
الجنس :
شكر العضو : 1
عـدد الـــنقـــاط : 3258
تاريخ التسجيل : 05/07/2007
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.inshadiraq.net

رد: هذا الجمال الحزين

في السبت فبراير 20, 2010 8:46 pm
بارك الله فيكم وجزاكم الف خير
عضو نشط
عضو نشط
انثى
عدد الرسائل : 156
الإقامة : jordan
الـدولة :
الجنسية :
المهنة :
الهواية :
المزاج :
الجنس :
شكر العضو : 0
عـدد الـــنقـــاط : 199
تاريخ التسجيل : 10/12/2009
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.aljazeera.net

رد: هذا الجمال الحزين

في الإثنين مارس 08, 2010 2:18 pm
شكرا شكرا عالخاطرة الرائعه
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى