منتديات شبكة الإنشاد العراقية



أخي الكريم/ أختي الكريمة أهلا وسهلا بكم معنا في شبكة الإنشاد العراقية

يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا

أو التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الإنضمام الي أسرة المنتدى

نتشرف بتسجيلك معنا في شبكة الإنشاد العراقية

إدارة المنتدى

بسم الله والحمد لله ... تم بحمد الله تفعيل الموقع الاحترافي لشبكة الانشاد العراقية تحت العنوان التالي www.inshadiraq.net ... سائلين المولى ان يتمم علينا وعليكم بالخير ويجعله في ميزان حسناتنا وحسناتكم

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
عضو نشط
عضو نشط
ذكر
عدد الرسائل : 134
العمر : 27
الإقامة : مدينة الصمود
شكر العضو : 0
عـدد الـــنقـــاط : 0
تاريخ التسجيل : 10/10/2007
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.munshed.ae

الفلوجة خاطرة ابكت اكثر من500 شخص

في الثلاثاء أكتوبر 16, 2007 6:58 pm
ضُربنا في هذا العيد...
وقعت علينا قنبلةٌ كبيرة.
كان عمري إثنا عشرا عاما، بينما عمر أختي سبعة أعوام...
لم أرها، ولكني على يقين أن أمي بكت علينا كثيرا عندما قُتِلْنا
كانت لنا أيادٍ صغيرةٍ ناعمةٍ، لم يجدوها.. وإلا فإنهم كانوا سيضعونها حتما مع أجسادنا في القبور...

ضُربنا في هذا العيد..
اخترقت قلوبنا رصاصة صغيرة... إذن الموت سهل الى هذه الدرجة!!!
لقد ذقنا جميعا طعم الموت على يد الجنود الأمريكان...
ومع هذا فإن الفرحة تغمرنا جميعا.

سنموت نحن، وستصبح الدنيا أجمل بعدنا!!!
وهل عسيتم أن تفلحوا وأنتم تديرون ظهوركم عنا أيها المسلمون الغافلون...
حتما شاهدتم أجسادا تحت الأنقاض... كانت تلك أجسادنا...
أو لعلكم شاهدتم في نشرات الأخبار...
كيف كنت أركض مع أختي،
تعثرت رجل أختي، حاولت أن أحملها... لكن سلاسل الدبابة أتت علينا...
وكأنهم لم يروننا، وهل للدبابات عيون؟!

لقد ضربونا بالقنابل والرصاصات في هذا العيد..
ضربونا بطريقة لولاها لما اختاروا قتلنا...

كنا نتمنى ـ أقلها ـ أن تصلوا على أرواحنا صلاة الغائب...
خصوصا لم تقفوا معنا ونحن أحياء!!
مع هذا فنحن سعداء...

لم نستطع هذا العيد أن نذهب مع أبينا الى الجامع...
لنؤدي صلاة العيد.
ولم يسمع أيا منا أذان العيد...
قد تسمعون أصواتنا في المنام ونحن نرفع الأذان...
وقد لا تسمعون...
أصواتنا حُبِست، بعدما هدموا منارات الجوامع...

حينما كان المؤذنون ينادونكم للصلاة، كان الجنود الأمريكان يرقصون على أنغام موسيقى "الروك"...
وبينما أنتم تؤدون صلاة العيد، كنا نسمع أصوات القنابل ونحن غارقون في نوم أبدي...
وكانت أجسادنا هادئة صامتة بقدر صمت أرواحنا وهي تعرج الى السماء...
أصبحنا "شهداء" تلك العمليات "المجهولة" التي يندد بها الزعماء... أؤلئك الشهداء الذين يذكرهم العالم الإسلامي بجل وإحترام...
أصبحنا جميعا شهداء...

وقعنا في هذا العيد في كمين غادر...
لم يعد هناك مَنْ ينتظرنا في البيت... وكنا قد قطعنا الأمل في إخواننا...
فضاعت أجسادنا بين ثنايا ذلك الخط الرفيع ما بين الحياة والموت...

يقترب اليوم عيد جديد...
أصبحنا ـ وبالألوف ـ ضحية بدلا من الأضاحي التي تنون ذبحها في سبيل الله...
ضربونا في الصميم في هذا العيد...
وَدَّعنا الدنيا، بينما تلف قلوبكم "ظُلْمَة استحياء" كبيرة تكاد تلف العالم...
كونوا سعداء.. كيف لكم أن توقفوا هذه "الدوامة" وعمليات "حسابات التوازن"، بأربع أو خمس لافتات تدينون بها وحشية تلك العمليات؟!
سيتلاشى عجزكم مع عجزنا...
فلا تحزنوا.

حتما رثيتم حالنا جميعا، من وراء وجوه لفها دخان "سيجارة" أمريكية أشعلتموها من الحزن علينا...
في الحقيقة، أنتم لم تروننا، ولكن...
avatar
مشرف منتدى الشعر
مشرف منتدى الشعر
ذكر
عدد الرسائل : 353
العمر : 28
الإقامة : العراق
شكر العضو : 0
عـدد الـــنقـــاط : 0
تاريخ التسجيل : 09/10/2007
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: الفلوجة خاطرة ابكت اكثر من500 شخص

في الأربعاء أكتوبر 17, 2007 1:38 pm
جميل هو نزف قلمك

ورائعة هي خواطرك

وساحرة هي كلماتك

سلم لنا هذا القلم الذي يحكي عن جمال الام الحنونة

وسلمت لنا تلك الانامل

التي لا تكتب إلا شعرا

يعزف على أوتار قلوبنا

ويدغدغ مشاعرنا

تقبل مروري

وردة
avatar
عضو نشط
عضو نشط
ذكر
عدد الرسائل : 134
العمر : 27
الإقامة : مدينة الصمود
شكر العضو : 0
عـدد الـــنقـــاط : 0
تاريخ التسجيل : 10/10/2007
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.munshed.ae

رد: الفلوجة خاطرة ابكت اكثر من500 شخص

في الأربعاء أكتوبر 17, 2007 2:45 pm
اشكرك اخي عمر وان شاء الله تشوفون اكثر
avatar
عضو فعال
عضو فعال
ذكر
عدد الرسائل : 472
الإقامة : Between my mother arms
شكر العضو : -2
عـدد الـــنقـــاط : 122
تاريخ التسجيل : 03/09/2007
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.islamway.com

رد: الفلوجة خاطرة ابكت اكثر من500 شخص

في الجمعة أكتوبر 19, 2007 5:11 am
تُرى ما قد يتحدث الكاتب هنا ..!!
أينثر كل حروفه التي يصل إليها مدى تعبيره ثم يستريح .. !!
هل ستكفي .. ؟
لا أظن أنها تكفي ...
للحديث عن هذه المدينة المقاتلة بحور عريضة ..
قد نجيز الحديث بصمت بليغ تخالطه دموع عراقية ..
نصمت ونقرأ سورة الفاتحة ونتضرع بالرحمة لشهدائنا ..
قد يكون هذا أفضل ما نقوله عنها .. وعن أبطالها ومصابريها ..
**
تفاجئنا بحديثك الذي يحكي للقلب ما يحكيه ..
ويواسي الدموع كيفما يواسيها ..
أبدعت حين نثرت ..
فابدع حين تأتينا مرة أخرى ..
فقد تعودنا أن نلمس ابداعك ..
وفقك الله
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى