منتديات شبكة الإنشاد العراقية



أخي الكريم/ أختي الكريمة أهلا وسهلا بكم معنا في شبكة الإنشاد العراقية

يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا

أو التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الإنضمام الي أسرة المنتدى

نتشرف بتسجيلك معنا في شبكة الإنشاد العراقية

إدارة المنتدى

بسم الله والحمد لله ... تم بحمد الله تفعيل الموقع الاحترافي لشبكة الانشاد العراقية تحت العنوان التالي www.inshadiraq.net ... سائلين المولى ان يتمم علينا وعليكم بالخير ويجعله في ميزان حسناتنا وحسناتكم

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
نجم المنتدى
انثى
عدد الرسائل : 1463
العمر : 34
الإقامة : العراق
شكر العضو : 0
عـدد الـــنقـــاط : -3
تاريخ التسجيل : 25/11/2007
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.iraq-amsi.org

عَوْدٌ مَيْمُـــون

في الجمعة يناير 04, 2008 7:37 pm


يبدو اني قد وصلت متأخرة ... هنالك حلقة مفقودة ، لم أفهمها .. كل من حولي يحكي عنه ويذكره بالخير .. يودعه أُناس .. ويرجوه آخرين كي لا يرحل ، ويبقى معهم ... لماذا ؟؟ ماذا حصل ؟؟ وما كل هذا الاهتمام بذلك الشخص ؟؟ يبدو ان له مكانة عظيمة بينهم ... أسئلة كثيرة تدور حولي وتطاردني كلما لمحت آثاره ، أو سمعت ذكره ... لابد أن أسأل عنه .. وأبحث في قصصه وحكاياه لعلي أفهمه أو أعرفه .. فلقد أثار اهتمامي .. سأبدأ من البداية وحتى النهاية .. سأبحث في كل زاوية ، ومن أيّ ركن .. وفي كل وقت وزمان ... كلما وصلت الى شئ جديد كلما كثرت تساؤلاتي .. وكلما عرفت شئ جديد .. كلما ابتعدت عن الوصول الى هدفي .. يبدو انه قد خاض الحياة بمفاجآتها المؤلمة .. وتجاربها المريرة .. وأخرى سعيدة .. يبدو أن لديه القدرة على فهم الآخرين .. والتعامل معهم ، كل شخص بأسلوب يختلف عن الآخر ... هذا ليس انسان عادي .. انه يتميز بأسلوب خاص .. يثير الاهتمام ... ها قد أيقنت الآن اني حقا ً وصلت متأخرة ... ألا يا ليتني قابلته مرة وتحدثت معه قبل رحيله ... وما أقسى كلماته الأخيرة حيث ودّع الجميع بقوله : ( الى كل من يهمه الأمر .. سأرحل وحيدا ً .. لأني لم أتعود أن أصحب معي أحبائي ... ) .. كلمات تفلق الصخر .. فماذا تفعل بالقلوب الحية إذا ً ... وبعد هذا يقول : ( ربما أكون قد كسرت القوانين ... ) .. !!! ... ولكن رحمة الله واسعة ... فبعد هذا الغياب المرير .. والبحث الطويل .. والفراغ الكبير الذي تركه خلفه ... عاد ... عاد ليجد طلاب جُدد .. واستقبال حارّ مرحب .. عاد ليأخذ مكانه من جديد ... يشجع هذا .. ويأخذ بيد هذا .. ويسمع وينصت لهذا ... وينشر الأمل والتفاؤل في كل مكان ... فيا مرحبا ً .. ويا أهلا ً وسهلا ً ... حفظكم الله وبوركتم .. ودمتم بألف خير وسلام ... عَوْدٌ مَيْمُون ...

avatar
عضو ذهبي
عضو ذهبي
انثى
عدد الرسائل : 1118
الإقامة : قَـرَّ الـقلبـُ بِـ أُمَّـ الـقُرى . . حـيثُـ قَـرـرتـ مُـهـجته
الوظيفه : إنَّ لـغايتنا تـيجآـآنـ
الـدولة :
الجنس :
شكر العضو : 1
عـدد الـــنقـــاط : 713
تاريخ التسجيل : 04/08/2007
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp:// http://almuaiqly.com/arabic/

رد: عَوْدٌ مَيْمُـــون

في السبت يناير 05, 2008 3:30 pm
يا سيدةَ الحروفِ ماذا فعلتِ...ولأي حديثٍ طرقت...وبأي زينةٍ إستترتِ...يا سيدتي...اخبريني...بالحروفِ من أين أتيتِ...وجواهرَ الكلمِ كيفَ صغت... وبأي عقدِ لؤلؤٍ تزينتِ...ارجوكِ سيدتي...إسمحي لي أن اقف لحظةً في مكاني...كي أقول لكِ...بوركت...وسلمتِ ...ما دمتِ لـــقـــدامةٍ كتبتِ... *** يا سيدتي ... بما أنكِ عن حكيمٍ في الحياةِ سألتِ...وبحثتِ...فدعيني أُبشركِ بأنكِ حتماً وصلتِ...فقدامةٌ يا سيدتي...والدٌ حنون ... ومعلمٌ حكيم...انار الكثيرين...وما زال هناك طلابٌ كما أشرتِ...قدامةٌ يا سيدتي...بحرٌ من حكمة...ونهرٌ من عطاء...وبغدادٌ من حزن...حزنٌ لا يظهره بكلامه ولا عينيه...ولكن...إبنتهُ تحسُ بأحزانه وان كانت دفينه...إيـــــهٍ يا سيدتي...لن اشغلكِ بحديثٍ لسماعهِ ما أردتِ...ولكن دعيني أهنئكِ...على الابداع...ودعيني اهنىء نفسي على انني تعرفتُ عليكِ...ومتاكدةٌ من أن حكيمنا سيسرهُ ما أجدتِ...تقبلي مني عاطر مودتي...مع باقةِ زهور من حديقتي...لأعبر لكِ عن اعجابي بما نثرتِ...فدومي لنا مبدعه ...ودومي لنا ثــــــريــا......جوهرة بغداد الحديثيه
avatar
نجم المنتدى
انثى
عدد الرسائل : 1463
العمر : 34
الإقامة : العراق
شكر العضو : 0
عـدد الـــنقـــاط : -3
تاريخ التسجيل : 25/11/2007
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.iraq-amsi.org

رد: عَوْدٌ مَيْمُـــون

في السبت يناير 05, 2008 5:43 pm
بوركت ِ يا أختي ... كلماتك ِ عاطرة ، وذات وقع رنّان ، تحمل على عاتقها أحزانها ، ومعها أحزان غيرها ... خاطرتي هذه عن انسان .. أتمنى أن أعرفه أكثر ، وأعرف عنه أكثر ، وأتعلم منه أكثر وأكثر .. لقد أثار فضولي حقا ً .. لا أدري كيف أصل الى هدفي الذي كلما ظننت أني حققت شيئا ً ، كلما وجدت نفسي قد وصلت الى نقطة البداية ... يا حيرتي ، ماذا أفعل ؟؟ فمثل هؤلاء الأشخاص يثيرون فضولي .. ونادرا ً ما نجد مثلهم في هذه الدنيا .. أنا عندما أكون هنا .. وفي خواطر تدور بينك ِ وبين الأستاذ قدامة .. أشعر أني في مكان ٍ آخر ، لست في الدنيا .. أشعر أني أقف بين جبلين عظيمين .. وعندما أكون وحدي ، بعد خروجي من هذا المكان .. أشعر اني قد فارقت شيئا ً .. ربما أكون قد فقدت نفسي هناك .. في منتدى الخواطر ، أو ربما اني قد وجدتها فيه ... أرجو من الله تعالى أن لا يفرقنا .. وأن يجمعنا في الآخرة .. في الفردوس الأعلى ، فاني أعلم ان هذه الدنيا لن تدوم .. ولا أراها الا انها أيام ولحضات زائلة قريبا ً .. بعد أن ننهي مهمتنا ، ورسالتنا التي خلقنا الله من أجلها .. فما خلق انسان إلا وله رسالة كتبت عليه ، لن يخرج من هذه الدنيا حتى يؤديها وينهيها .. وكل واحد يهيئه الله لذلك العمل ، كما يقول رسولنا الأكرم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم : ( كلّ ميسر لما خلق له ) .. فما علينا إلا أن نعرف ما هي مهمتنا .. وما هو دورنا في الدنيا ، لنبدأ العمل قبل فوات الآوان .. وقبل وصول لحظة لا ينفع فيها الندم ... اللهم لك ِ الحمد ، أنت رب السماوات ورب الأرض ورب كل شئ ومليكه ... ولا حول ولا قوة إلا بالله ...
avatar
عضو فعال
عضو فعال
ذكر
عدد الرسائل : 472
الإقامة : Between my mother arms
شكر العضو : -2
عـدد الـــنقـــاط : 122
تاريخ التسجيل : 03/09/2007
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.islamway.com

رد: عَوْدٌ مَيْمُـــون

في السبت يناير 05, 2008 8:23 pm
قفوا قليلاً ... بالله عليكم تعالوا أمامي كي أتسائل أمامكم ... من هذا الذي تتحدثون عنه .. من هذا الذي جعلتموه ملاكاً نقياً ... أنا ؟؟؟ لا لا لا ... لا يا ثريا .. لا يا جوهرة .. لست أنا ... أليس كذلك .؟ قفا قليلاً كي ندقق النظر من جديد .. والله لا أستحق كل ما كتبتموه عني .. أخجلتم حروفي أمام قلمي .. والله لست أنا .. والله لست أنا .. فلا تظلموا حروفكم بوصفكم لي فوق ما استحق ... هوناً على أقلامكم وكأنكم تتحدثون عن رمز شامخ علا في السماء فتطايرت من أنواره لآلآ و جواهر فأمطرت عليكم ... والله لست أنا والله لست أنا .. أيها القوم ... اعطوا هذا الحديث لأهله الذين يستحقونه ... يا ابنتاي .. اكراماً لي لا تظلموا حروفكم بوصفي هكذا ... والله احترت كيف أقنعكم أنه لست أنا لست أنا .... شكرا لكم بقدر عظمة الحروف التي نثرتموها ... شكرا بقدر ما طاف في محراب مشاعركم من حروف ربيعية أخجلتموني بها ... شكرا
avatar
نجم المنتدى
انثى
عدد الرسائل : 1463
العمر : 34
الإقامة : العراق
شكر العضو : 0
عـدد الـــنقـــاط : -3
تاريخ التسجيل : 25/11/2007
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.iraq-amsi.org

رد: عَوْدٌ مَيْمُـــون

في الأحد يناير 06, 2008 5:44 pm
دعني أقف أمامك .. دعني أوجه اليك بعض الإتهامات .. دعني أتجرأ قليلا ً وأغوص في أعماق بعض الذكريات .. وقبل هذا وذاك .. قلي .. هل تظن أنك قد وفيت حقي مما كتبت .. أو انك أردت بهذا الكلام غيري .. ألا ترى أن الأشخاص الغامضين يثيرون الإهتمام كشئ طبيعي .. ألا ترى أن الشفافية ترسم صورة واسعة من الارتياح ... ألا ترى أن من يثير أجواء من الضبابية يجعل الحاضرين في تردد وحيرة من هذا الانسان .. هل تراني بالغت في وصفك .. هل توبخني الآن بهذه الكلمات ، ولست أملك ما يشبع فضولي حول شخص عرفته من بعيد ، وحتى عندما يكلمني فإنه لا يكلمني بصوته ليحجب عني أي وسيلة لفهمه .. لا تكن عونا ً لهذه الدنيا عليّ ، فلقد أخذت مني ما يكفيها ويزيد .. لا تقسو عليّ فإني ما كتبت إلا ما أشعر به وما أحسست به وما لاقيته ووجدته وسمعته .. ألست الآن تصف حالتك بالحزن المطبق المقيد ، وكأنها قيود قيدها شخص ما ورحل مع مفاتيحها .. عذرا ً لهذه الجرئة ، فلقد طفح الكيل ... ألست يمكنني فك قيودي بنفسي .. لا أرى الأحزان إلا ما قيدت أنا نفسي به .. لا غيري ... والآن بعد أن تخلصت من بعض غضبي وانفعالي .. دعني أقول لك .. أنك انسان رائع .. ولقد تأثرت بك ، وأتمنى حقا ً لو يمكنني مساعدتك .. هل يمكنني فعل ذلك ؟؟ سأبذل كل جهدي لأساعدك على التخلص مما يجعلك تنطلق في هذا العالم الذي يحتاج لأمثالك ... لا تحرم الناس من ابداعك ومواساتك لهم .. فأنت شخص مؤثر وفعّال .. شخص مثلك عليه أن يتخلص من أحزانه .. ويكسر قيوده .. ويرميها بعيدا ً .. ويكن جلدا ً صلبا ً رغم المآسي والمصائب التي تحيط به ... وينذر حياته لسعادة من حوله .. لا شك ان من يتحدث الى شخص فإنه يتأثر به شاء أم أبى .. فلا تجعل نفسك ذلك الشخص الذي يثير الأحزان من حوله .. بل كن يا أستاذي العزيز ذلك الرجل الذي ينشر الحب والأمل والسعادة في كل مكان ... فاني لا أجد في هذه الدنيا ما يستحق أن أضيع نفسي من أجله لأنها فانية .. قصيرة ، سرعان ما تنتهي وتتلاشى .. لتبدأ الحياة الحقيقية من بعدها .. حياة السعادة والخلود الأبدي ... عذرا ً فقد أطلت عليك ... ربما لن يعجبك كلامي ، وربما لن تكمله كله ، وربما ستقول لي وما أدراك ِ أنت ِ بحالي ... على أية حال فاني أقول لك أني أردت مساعدتك .. وتمنيت ذلك .. ورجوته بكل اخلاص ... سلمت وبوركت يا أستاذي الكريم ...
avatar
عضو فعال
عضو فعال
ذكر
عدد الرسائل : 472
الإقامة : Between my mother arms
شكر العضو : -2
عـدد الـــنقـــاط : 122
تاريخ التسجيل : 03/09/2007
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.islamway.com

رد: عَوْدٌ مَيْمُـــون

في الأحد يناير 06, 2008 8:01 pm
احترت هنا . كيف أعبر ..... أو بالأحرى كيف أبرر نفسي أمام محكمة قضائية ، والغريب أن من جلس على كرسي القضاء .. إمرأة .. وكأني ها هنا قد كتبت تلك التنهيدة التي أيقظت في نفس قارئها حرية الاحساس .. وأطلقت عنان الشفقة والحنان ... لم أعتد على ذلك والله ... فمبدأي يقول أن الحزن ملك لي أنا وحدي .. لا يشاركني فيه أحد .. قد تسمون هذا أنانية ، كبرياء ... سموه ما تشاؤون .. لحديثكم عبرة وعظة في نفسي .. لكن حزني لي أنا .. صدقوني أنا لم أكتب يوماً ولم أظهر يوماً حزني الدفين - كما تقولون - لأحد .. لأنه ملكي أنا ... لا يشاركني فيه أحد ..
نعم .. إن كل شيء في هذه الحياة يستفزني .. يمزقني .. يعذبني .. ولكن جرحي لي أنا .. يجرحني انا .. أنا لست مقيداً بسلاسل أحزاني يا ثريا .. ولست موهماً أو غريقاً في بحور القهر .. نعم أقولها دوماً أني غريق بحور أحزاني .. ولكن الحقيقة أنتم لاتعرفوها .. فالحقيقة أنني أعيش هناك .. في أعماق تلك البحور .. لأني تعودت عليها ولا أستطيع العيش خارجها .. انا كالسمكة .. إن خرجت من الماء عــُذبت حتى ماتت ... هكذا أنا .. غارق في تلك البحور ولكني ساكنها .. تعودت عليها .. وهي تعودت علي .. ألا تدرون أننا أصبحنا رفاق .. أنا وحزني .. ألا تدرون !! يا للغرابة من حديثي الآن .. ولكنها الحقيقة .. إن شئتم صدقوا وإن أبيتم لا تصدقون .. حزني ملكي أنا .. كفاكم لي ملاماً .. كفاكم عتاباً .. أتدرون أن حكايتي من الخرافات التي قد يقرأها الكبار لأطفالهم قبل النوم كي يخيفوهم .. ولكنها الحقيقة المريرة بالنسبة إليكم .. لكنها الحقيقة المتمردة لدي .. قولوا ما تقولوا عني .. ولكن أيقنوا أني لست سجين أحزاني ... فليس هناك صاحب يسجن رفيقه ... كفاكم لي ملاماً ... ولا تشغلوا خواطركم ولا تضيعوا أوقاتكم بالحديث عني .. فمشواري طويل صدقوني .. وجنون ذاتي وصل إلى مرحلة لا يُرجى لها النجاة .. أنا لست معذباً يا ثريا .. لست كما قلتِ حين طفح الكيل معك .. أنا يا ابنتي .. .............................. لحزني .. وحزني لي .. فدعوا الأحبة يتسامرون بينهم غراماتهم .. دعوهم لا تنظروا إليهم .. ولا تومؤوا حتى بأصابعكم عنهم ......... صدقوني لن تصلوا إلى بر أمان ... ستحتارون أكثر من حيرتكم ... فدعوني وإياهم ... وأيضاً ... لست أعيش لنفسي يا ثريا .. رسالتي يعرفها الكثير ممن أبغلتهم إياها .. فلتسمعيها انتي أيضاً ... دعينا نبتهج .. برغم الألم ........... ................ أخيرا أقول لك ِ : غداً فجر جديد !!!
avatar
نجم المنتدى
انثى
عدد الرسائل : 1463
العمر : 34
الإقامة : العراق
شكر العضو : 0
عـدد الـــنقـــاط : -3
تاريخ التسجيل : 25/11/2007
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.iraq-amsi.org

رد: عَوْدٌ مَيْمُـــون

في الأحد يناير 06, 2008 11:11 pm
ها قد بدأت الصورة أمامي تتوضح قليلا ً ... وبدأ بعض الضباب يزول .. وبدأت الأغصان تنفض عنها الثلوج بعد طول مكث وانتظار ... يسرني ما ذكرته لي .. ولكني لا أشك أن بعد هذا الضباب هناك ربما أعاصير ودوامات .. إلا ترى أن ما ذكرته يثير الحيرة والدهشة .. وبعض الإهتمام .. فأنا لم أخطأ إذا ً في كلامي عنك ..... الآن وبعد هذا الكلام إلا تشعر ببعض الراحة .. أو ان عليّ أن أسأل سؤال آخر .. : أمرتاح أنت في وضعك هذا ؟ بتعبير آخر .. هل أنت سعيد مع حزنك ؟؟ !!! ... أنا لا أريد أن أضايقك .. أو التدخل في حياتك ، إلا انني أود أن أراك مرتاحا ً سعيدا ً ... هل تعلم ؟؟ لقد كنت غاضبة .. وحزينة بعض الشئ .. ربما لأجلك .. ولكن هناك كلمة .. أظن انها كلمة سحرية .. انها نقطة ضعفي ... كلمة ذكرتها لي أكثر من مرة .. هل تعرفها ؟؟ انها كلمة " ابنتي " ... يا الله ! ما أروعها من كلمة .. ومع هذا فإني لم أسمعها إلا من اثنين .. ليسا والديّ .. حضرتك الشخص الثاني الذي قالها لي ... الذي أريد أن أقوله الآن ... لا تؤذي نفسك .. فإنك - وان قلت ان لم تبيح بحزنك يوما ً - فإن هذا الحزن يسكن القلب .. ويخرج مع عثرات اللسان دون قصد .. فينتقل تأثيره للمقابل ويشعر به ... المهم والخلاصة هو ان اعتني بنفسك ولا تؤذيها .. إذا لم يكن من أجلك ، فمن أجل أحبّائك ، وكل من حولك ... حفظك الله ودمت بسلام .....
avatar
عضو ذهبي
عضو ذهبي
انثى
عدد الرسائل : 1118
الإقامة : قَـرَّ الـقلبـُ بِـ أُمَّـ الـقُرى . . حـيثُـ قَـرـرتـ مُـهـجته
الوظيفه : إنَّ لـغايتنا تـيجآـآنـ
الـدولة :
الجنس :
شكر العضو : 1
عـدد الـــنقـــاط : 713
تاريخ التسجيل : 04/08/2007
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp:// http://almuaiqly.com/arabic/

رد: عَوْدٌ مَيْمُـــون

في الإثنين يناير 07, 2008 2:40 pm
مــرحباً أبي...ومرحباً سيدتي...أراني غبتُ كثيراً والحديث طال في غيابي..وأراكِ أمامي صورةً حية مني يا ثريا...أرى أن الايام تعيد نفسها..سيدتي ثريا...بعد كلامكِ ارى ان الايام ستهديني اختاً ثانيه...وارى ان لحياتي طعمٌ خاص بوجود امثالكم...يا سيدتي ..الم اقل لكِ بأن هذا الذي اثار فضولكِ هو سيدٌ حكيم...ربما هو ليس من عالمنا... او لا يعيشُ مثلنا... او كما اسميهِ أنا ...هديةُ اللهِ لـــنا... ثريا...نصيحتي لكِ...استفيدي من كلَّ كلمة..من حكيمنا... ولا تشغلي نفسكِ باثوابِ الغرابةِ التي يلتفُ بها..فحتماً ستصلينَ الى طريقٍ مسدود...يا سيدتي.. ارى جميع الناس والبشر ... يتالمون ويشكون دائماً اجد نفسي احتاج الى حضنٍ دافيء ارتمي اليه وابوح له بما في داخلي ككل انسان..ولكن حكيمنا ليس مثلنا...انه صيدلية كما وصفته سابقا...سيدتي...هنا مدرسةٌ افتتحت...فانهلي من علمها خوفا من ان ياتيّ يوم ولا نستطيع فيه ان نواصل الدراسه في هذه المدرسه سيدتي اشعر بما في داخلك فقد جربته سابقا..ولكن صدقيني...قدامةٌ هذا..علّهُ غريبَ أطوار أو ما شابه...ولكنه اروع أبٍ على وجهِ هذهِ الارض...ارى ابنتهُ عندما تؤدي امتحان ما ... تقول يا ربَّ ساعدني كي يفرح أبي..وعندما تنجح في الامتحان تطير فرحاًلانها تعلم ان والدها سيفرح لاجلها...تصلي دائما وتدعو له بالفرج وان ييسر له الله طريقه...تبكي لاجله ولكنها تتذكر وصيته عندما قال لها لا تبكي لاجل اي احدوعندما تبكين..تذكري ان كل دمعه تنزل من عيني قبل عينك...لو تحدثت عن كل ما فيه... لما اتسعت الصفحات...ولسالت الدمعات..اجلالا للحنان الذي يملكه..واكبارا لهذا الانسان..سيدتي...يا هنائي بوجود امثالك في مملكة الخواطر..اسعدني الحوار الرائع بين الطالب والاستاذ...تقديري واحترامي لكِ وعاطر مودتي وابتسامتي وبهجتي لأبتي...جوهرة بغداد الحديثيه


عدل سابقا من قبل في الأربعاء يناير 09, 2008 7:42 am عدل 1 مرات
avatar
عضو فعال
عضو فعال
ذكر
عدد الرسائل : 472
الإقامة : Between my mother arms
شكر العضو : -2
عـدد الـــنقـــاط : 122
تاريخ التسجيل : 03/09/2007
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.islamway.com

رد: عَوْدٌ مَيْمُـــون

في الإثنين يناير 07, 2008 7:50 pm
متأسف يا ابنتاي ...ولكن علي أن أنهي حديثي هنا ... كي أكون مثلما تكونون ... وأبقى أحلم كما تحلمون ...شكرا لبسط يديك لي .. ولكن تذكري أن الطبيب لا يُسئل عن مرضه ........شكرا لك ولجوهرة على ما كتبتم ................. ومرة أخرى : غداً فجر جديد !!
avatar
نجم المنتدى
انثى
عدد الرسائل : 1463
العمر : 34
الإقامة : العراق
شكر العضو : 0
عـدد الـــنقـــاط : -3
تاريخ التسجيل : 25/11/2007
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.iraq-amsi.org

رد: عَوْدٌ مَيْمُـــون

في الثلاثاء يناير 08, 2008 9:56 pm
هذا كلام يعجبني ... فهنيئا ً لنا بهذا الفجر الجديد .....
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى