منتديات شبكة الإنشاد العراقية



أخي الكريم/ أختي الكريمة أهلا وسهلا بكم معنا في شبكة الإنشاد العراقية

يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا

أو التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الإنضمام الي أسرة المنتدى

نتشرف بتسجيلك معنا في شبكة الإنشاد العراقية

إدارة المنتدى

بسم الله والحمد لله ... تم بحمد الله تفعيل الموقع الاحترافي لشبكة الانشاد العراقية تحت العنوان التالي www.inshadiraq.net ... سائلين المولى ان يتمم علينا وعليكم بالخير ويجعله في ميزان حسناتنا وحسناتكم

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
عضو فعال
عضو فعال
ذكر
عدد الرسائل : 472
الإقامة : Between my mother arms
شكر العضو : -2
عـدد الـــنقـــاط : 122
تاريخ التسجيل : 03/09/2007
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.islamway.com

حياتي بلا معنى .....

في الثلاثاء يونيو 24, 2008 10:27 pm




اسمعوا جميعكم ....
هذا قولي فأسمعوه ..
واعلموا أن في قولي هذا بلاغة حزن لم ولن تسمعوها ...

فكل من كتب هنا ويكتب ..
فليعتبر نفسه منذ هذه اللحظة أنه لم يكتب ..

ولم يصدق خاطر ه في كتابة احساسه ..

وهم .. خيال .. ضمور .. ظلم وانحطاط قلم ... جبن كلمات ..


أنتم لم تعيشوا مثلما عشت ..

لم تتذوقا ظلم هذا العالم .. على قدر ما ذقت ..

أنتم تدعون الحزن .. لكنكم لا تعرفون معناه ..

لم تجربوا حتى الاقتراب من حروف اسمه ..

كنتم ولا زلتم تنظرون إليه من الناحية الأخرى من الهضبة ..

تخشون حتى الاقتراب منه ...

أما أنا ... فقد أخبرتكم سابقاً أنني عانقته وعشقته ..

أنا أعشق الحزن ... اسمعوني جميعكم ...

اصغوا إلي ... افهموا قولي ...

أنا عشقت الحزن .. انا عشقت الحزن ....

هذه ندائاتي ... بكل أساوير خيانتها ... واستجابتها ...

ضعوها في مسامعكم ... أنا أعشق الحزن .. انا عشقت الحزن ....

وكأني بين هذا الحديث وذاك .. أبرهن أمام نفسي شهادة ميلاد رسمت عليها حزن بحزن ..




كم هو وخيم ليلي ... وقبيح نهاري ..

كم هو تعيس يومي بكل ما فيه ....

كم يجلدني نور الشمس حين أراه ...

وكم يغيضني نور القمر حين أستنشق اقترابه ...

ما أتعس الحياة ما أقبحها ...
**

لا أمل ولا بهجة ولا سرور ..

ولا زغاريد فرح .. ولا خواطر غرام ..

اليوم قد ضاع الغرام والوئام ... ضاع كل شي ء كان حلماً طافياً واستفاقت من روعته الورود ..

فما وجدت من الورود إلا أشواك لا أدري من أين أتت ...

***

كم كنت أخشى أن أجلب هذه الحقيقة إلى هنا ..

كنت دوماً أوهم نفسي فأقول عسى ان اكون مخطأ ..

ولكن حكمي في محله ...

لسنا بشر ... لسنا بشر ...

نحن وحوش ... نحن ظلام بظلام ...

كره بكره .. حقد بحقد ...

لا نعرف حتى معنى الرحمة ...

لا نقدر العشق ..

لا نؤمن بالأمل ...

لا نسمع إلا ما نريد ...

لا نأكل إلا ما يلمع ...

لا نعرف القلوب ...

لا نعرف القلوب ....

صدقووووووووووووووووني ... كرهت هكذا حياة .. صدقوني كرهتها ...

وكرهت من فيها ........

بكل من فيها .... وما فيها ..

جنونها .. طيبها ... حلوها ... مرها .. حقدها ..... حبها ... قسوتها ... رعودها .. أملها .. يأسها ...


يااااااااااااااااي كم أكره الحياة ................................. حياتي بلا معنى ...

صدقوني ....... بلا معنى ........

فهل تأملون من رجل يعيش حياة بلا معنى .. أن يستمر في هكذا جنون ..... !!!

لا تصدقون ... لا تتأملون ........







الآن أكتب ......

أنني بعدما كان لي عشيق واحد .... أصبح للحزن رفيق في عشقي ....


أنا أعشق الحزن ..... أنا أعشق اليأس ..........

أودعكم ............كي أحتضن يأسي ..... فيأسي أدفأ من حياتي ...



!!
!!
!!

ضحية صمت
avatar
نجم المنتدى
انثى
عدد الرسائل : 1996
العمر : 33
الإقامة : أنخت رحلي في ربوع ..:: عـمـَـ الأردن ـــان..::
الـدولة :
الجنسية :
المهنة :
الهواية :
المزاج :
الجنس :
شكر العضو : -1
عـدد الـــنقـــاط : 187
تاريخ التسجيل : 25/06/2007
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: حياتي بلا معنى .....

في الخميس يونيو 26, 2008 1:47 pm


السلام عليكم ياسيد الأحزان
لو انك فعلا تجرعت مر الحزن وتذوقت علقم الظلم والظلام لما كانت هذه كلماتك
اعذرني اليوم سأكون تلك القاسية ..التي لم يعهد احد منها القسوة التي ستقرأها اليوم بين هذه السطور الغاضبة
يا الحان الحنين
الحزن ومره وعلقمه لن اثقل عليك واسألك اي لون عشقته منهم لكن انت ومن عشق الحزن
وتبناه صغيرا في احضانه الى ان اصبح شيخا كهلا مقيدا بروحك
او انكم يا من تبنيتم الحزن دخلتم قوقعة عتمة واغلقتم السبل النور في الوصول اليها

ياالحان الحنين
هل لي ان اسألك سؤال ؟؟؟كم عمرك الآن

انا معك في ان هذه الدنيا كريهة كريهة كريهة ..أي والله
لكن دعني اتحدث اليك حديث الاخت الكبرى الى اخيها الصغير
واسمح لي مع قسوتي ان اغبر اسوار حزنك الدفين ...
فقد الحبيب ..فقد الاهل ..فقد حضن الأمان ..الرعب واليأس ليل النهار

اجبني ماذا ايضا تجرعت مره ..
يالحان الحنين
الضربة التي لاتقسم الظهر تقويه

والمر الذي لا يخنق الروح يدفعها لحب النور
اعد منظومة شعرك يا ألحان الحنين
وانظر نور الشمس الى الظلام كيف تستطيع ان تحل منه ظلمته


انت لازلت في عنفوان شبابك فمتى ستقدم ان عجزت الآن؟؟؟؟



واعذرني لكن والله قسوتي ماهي الا من ألمي لحالكم





يــــا مـــن إذا ضاق الفــضا .. وتــــــراكـمت جــمـل الــدواهــي
وذاقـــــت النــفــس الحـــمـام .. وآيــــــــــست عـند التـــــــــناهي
فــــرجــــتها بـــــدقيــقـة مـــن حـــسن لــــطفــك يــــاإلـــــهي
avatar
عضو فعال
عضو فعال
ذكر
عدد الرسائل : 472
الإقامة : Between my mother arms
شكر العضو : -2
عـدد الـــنقـــاط : 122
تاريخ التسجيل : 03/09/2007
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.islamway.com

رد: حياتي بلا معنى .....

في الجمعة يونيو 27, 2008 10:31 pm
أيا ريحانة العمر ..

أجدك دوماً بين سطوري .. تغفين قليلاً على شوشرة الليل العاتم ..

ثم تستفيقين بعد برهة .. على صمت الخطوط التي كانت تعزف .. ثم سكت سلسلها ...


أتدرين بعد حديثك هذا كله ... وجدت نفسي وكأني القلم حين يشكو لصاحبه ...

سألتيني أسئلة .. سألتها للكثير ممن واجهتهم ....

ولكن لم تسأليني ذلك السؤوال الذي صدمني به ذلك الطفل الذي سألته يوماً عن حزنه ...

حين قال ........ الحياة ليست هي الحزن .. والحزن ليس هو الحياة .. ولكن ما الشبه الذي يجمعهما ...... ؟؟؟؟ فالليل والنهار لا يجتمعان ..... ولكن أيهما الليل وأيهما النهار ...... ؟؟؟؟

أتستطيعين أنت ِ ان تجيبي ؟؟؟ .....


أود ذلك .....

شكرا لقضاء دقائق من وقتك في قراءة خربشاتي ...

ألحان .. الحنين
avatar
نجم المنتدى
انثى
عدد الرسائل : 1996
العمر : 33
الإقامة : أنخت رحلي في ربوع ..:: عـمـَـ الأردن ـــان..::
الـدولة :
الجنسية :
المهنة :
الهواية :
المزاج :
الجنس :
شكر العضو : -1
عـدد الـــنقـــاط : 187
تاريخ التسجيل : 25/06/2007
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: حياتي بلا معنى .....

في السبت يونيو 28, 2008 2:28 pm


مساء الرحمة والسكينة..
مساء العنفوان المقيد بسلاسل الاحزان..
مساؤك يا ألحان الحنين اليوم سيكون لوحة من لوحاتي..
التي آثرت أن لا أطلع عليها أحد حتى تكتمل ألوانها
مساؤك ياألحان الحنين ..له اليوم تراتيل قدسية.. وترانيم
..علوية ..


مساؤك اليوم ..سأصمت فيه أنا.. وأفسح لروحي الحديث وأرجو
منك انت أيضا.. أن تصمت فيه وأن تحرر
روحك ..لأن تصغي لما ستقوله الأرواح لبعضها.. ولأن
للأرواح لغة لن تفهمها عقولنا القاصرة ولن تلمسها أجسادنا
الضعيفة

أنه الحديث العلوي يا ألحان الحنين

سأروي اليوم لك اليوم قصة

قصة طفلة صغيرة اسمها "الطهر" تربت في قصور علوية بين أخواتها العفة والبراءة والجمال والحنان والأمان والنور والسمو مرتعها كانت رياض الجنان ومضجعها كان على الحرير
سألت نفسها يوما -طفلتنا الطهر-وهي تنعم بين هذا الانوار العلوية لماذا لنا دموع
نبكي ونحن لسنا بحاجتها ارقها هذا السؤال طويلا وكثيرا
وقررت ان تزور ديار اسمها الارض سمعت عنها من والديها كثيراوسمعت أحاديث
ما عاشتها أبدا... سمعت ما يسمى
بالظلم.. والحرمان.. !!!

لكنها ماكانت تعلم ما تعني هذه
الكلمات...؟؟؟
ووصلت الى ديار المستنقعات العفنة واول ما وصلت إليه من رحلتها رأت
خيوط الشمس الذهبية تنسج ردائها النواراني الجميل على
تلك البقعة الصغيرة التي اسمها الارض
فتعجبت وقالت بينها وبين ذاتها كيف يكون الحرمان والظلم
بين هذه الانوار الحنونة الفياضة
واصلت رحلتها وبدأت الحكاية ..

حكاية معرفة ماجهلته طفلتنا "الطهر"...ثم واصلت مسيرها
سمعت صوت العصافير الصغيرة..تشدو بترانيم الحياة والحب ورات الغزلان والنحل كل
يمشي في دروب المحبة والعمل
مازالت حيرتها ولم يجاوب على تساؤلاتها..
الا ان وصلت ديار البشر .......وما رأته هناك أبكى طهرها
الطهور......

لنرى معا يا ألحان الحنين ما رأت ومالذي أذرف دموعها
الطاهرة من مآقيها ..





كان أول مارأته
..في رحلتها الى ديار البشر..

تلك اللوحات الدامية ..

رجل يضرب امرأة ضعيفة.. ويقتل طفلها الرضيع ورجل
آخر يحرق منزل رجل عجوز كفيف لا حول له ولا قوة..
رأت امرأة لعوب تلعب في مستنقعات الضياع ورأت
أطفال يبكون على أشلاء ذويهم وهم لا حول لهم ولا قوة
رأت رضيع يصرخ من الألم والحرمان وهو في احضان
أمه التي أغتالت روحها عنف البشر
رأت ألوان الحرمان والعذاب


لكنها استمرت في رحلتها علها ترى غير تلك اللوحة الكئيبة
دخلت الى ديار الاهل في المنزل الواحد وجدت كيف ان
الاخ يغدر باخيه وكيف ان الابن يرمي بامه وكيف ان
الابنة تخون والدها..
رأت كيف أن الطهر والعفة والحياء يداس بأقدام الرذيلة والفاحشة
بكت كثيرا وطويلا تجرعت مرا وعلقما وندمت على ماصرت
ان تعرف حقيقته


لا تنسى يا ألحان الحنين ان طفلتنا "الطهر" لازلت في
رياض النهار
ولم يحل الليل بعد ...

وبدأت رحلة الغروب تسدل أستارها علها تغطي عيب النهار
وحل ستار الليل...

يـــــا ســـــتارا أســــدل مـــعـــه تراتـــيل الانــــيـــــن..
كفاك ما أغفيت في وضح النهار من غضب وضياع ودمع..
حزين
يـــــــا ستارا ضجــــت الارواح فيه من ظـــــلام الظالمين..

جلست "طفلتنا الطهر" في احدى تلك الزوايا تتجرع
ويلات مارأت من الظلم والحرمان والقسوة في ديار البشر
حينها يأست من الحياة رغم انها لاتسكن في ذلك المستنقع
العفن...
لكن ماذاقت في رحلتها انساها جمال ما كانت تقطن فيه
لكن.. في عتمات الدجى وجدت كف صغيرة ترفع اياديها
الناعمة الى السماء بابتهال حزين تشكي الى ربها ما حل
بها
اقتربت طفلتنا منها لتواسيها في مصابها
وقالت لصاحب الايدي الصغيرة ما الذي أبكى أنينك وأقض
مضجع جفنيك الطاهرتين
فقال لها ..أنا ذاك الطفل الذي بكى على أشلاء والديه وهو
ذاته الذي أغتيلت أمه الحبيبة وأنا في أحضانها الدافئة
وهو ذاته الذي غدر به أخية..وهو ذاته الذي بكى دموع جده الطاهر حينما أحرقوا عشه الصغير ..

وهنا طفلتنا الطهر علا صوت نحيبها عليه
وقالت له بروحي أفديك أيها الطفل المثكل بقيود الاحزان
والأنين
سآخذك معي الى دياري تلك الديار العلوية الطاهرة

وستنسى هناك كل ما تجرعت من ألم وحزن وظلمة
ابتسم الطفل الصغير وقال لها
......

يا طهر
هذه الديار لي وان تركتها ..عفُنت ..حرمت فيها لكنها بحاجتي وهذا اليل الأليم ماهو الا كضيف قبيح مهما طال مكوثه لا بد له ان يرتحل الى دياره وهاهي ساعات الدجى كلما اشتدت عتمتها أعلنت طياتها عن ولادة نور جديد سأبقى هنا أرقب كل ولادة نور الى ان يعم النور في دياري وتمحى تلك العتمة
ياطهر هذه الايدي الصغيرة ستكبر يوما وتعمر مادمر وتزرع كل البساتين التي أحرقت
دمعي اليوم هو زادي لغد
وحرماني هو الذي أيقظ المارد الذي غفي طويلا في حناياي ..

وودعته طفلتنا الطهر وداع الرجوع
وعادت الى ديارها لتروي قصة ديار الاحزان والظلام واليل
ولتختمها بذاك المارد الصغير
الذي لازال يقف على عتبات ولادة نور جديد


واعذرني يا ألحان الحنين أطلت في لوحتي اليوم عليك
لكنها لوحة علوية حكتها لك من خيوط الطهر والفضيلة
أرجوا ان تفهم روحك ما حدثته روحي لها


..ريحانة العمر..

avatar
عضو فعال
عضو فعال
ذكر
عدد الرسائل : 472
الإقامة : Between my mother arms
شكر العضو : -2
عـدد الـــنقـــاط : 122
تاريخ التسجيل : 03/09/2007
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.islamway.com

رد: حياتي بلا معنى .....

في السبت يونيو 28, 2008 3:49 pm

فهمت يا ريحانة فهمت ....

ولكن كيف للروح التي تسكن تلك الطفلة أن تقتلع عن العودة لمرارة الذكرى ... ألم تسأليها ؟؟


بدأت أخجل منكِ .....

لأني أغلق كل نافذة تحاولين الدخول منها إلى روحي ....

لكن ..

هذه ألحاني ........ . تبقى ألحان .................. ود









لكِ ودي يا ريحانة .... فروحك طاهرة صافية ... بريئة ببراءة الطفل الذي يدمع حتى في ابتسامته ........... شكرا لكِ يا رائعة
avatar
عضو فضي
عضو فضي
عدد الرسائل : 543
العمر : 62
الإقامة : عابر سبيل
الوظيفه : مصمم
المهنة :
الهواية :
شكر العضو : 0
عـدد الـــنقـــاط : 2
تاريخ التسجيل : 16/08/2007
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.gulfson.com/

رد: حياتي بلا معنى .....

في الخميس يوليو 03, 2008 6:22 pm

إلحان الحنين

أنا قرأت كل ما كتبت وكتبت كل ما قرأت
في هذا الخاطرة الحزينة المريرة
كما أني كنت أسجل كل ما كنت تكتب
في السابق فوجدت نفسي بين كلماتك ألان
أني أواجه أسطول من جند الحزن
وأواجه أمواج من الدمع الهائجة

لم يعهد احد منك الحزن
بل كان الجميع يرونك نور و رمز الأمل
وريح الورد وكنا نسير على كتابتك
كالجسر المتين
إلحان الحنين

ما كنت أدري
أن الحزن متصدر اول صفحاتك
وما كنت أدري أنك فيه ختمت كتابتك

اعترف اني ما واجهت مثل ما واجهت أنت! وما تذوقك من كآس الحزن المرير وما تصورت الضجر الذي عشتهُ المرير وما بكيت على ذلك السرير!!

أنا أحس بك يا إلحان الحنين وكأني ألان أقف بجورك
أنا من النوٍِع يحس بالصور الحزينة
فكيـف ما أشعر بكلماتك المريرة
إلحان الحنين

تكلم أصرخ أصرخ نحن هنا صداك حتى
تزيل ما حط على كتفك وأثقلك من هموم وتخرج من بين شفتيك السموم
التي شربتها من كآس الحزن!

فكل شخص أصابه الحزن .. هو.. تلك.. ذاك ..هم
وكل منهم شرب بكف مختلف
وكل منهم سار بطريق منحرف
وترك طريق الأمل المنبعث

انا الحزن يأخذني حتى أغيب عن الوعي فأغفوه


بـحــضـنـه غـفــوة الـمـلــوكِ عـلــى الأرائك مـتّـــكــئيــنْ
صارعت الحزن غلبني وغلبته

وهنأت’ بأعـظــم مـرقــدٍ ، وبـلــغـت’ أقـصــــى درجـــــات الــحنـيــــنْ

دمـعـت عــيـني’ نعم ، وأبتلت الرموش لكنْ لن ينعـــمَ الحزن بمرقد من بـعــدي،

لا والف لا
حاولـت أنْ أكـتـبَ هـذه الشعور في قاموس ذكرياتــيْ

وتـمـاديـت’ لـتسـطيرهـا علـى ســجـــل صـفـحــاتــيْ
ولكني أيقنت
يا الحان الحنين
في ما بعد أنها خرفات عاشق
*********
صديقك المخلص
؛ـ؛ـ؛ـعـد الطيــب
AL-MoHjEr To GaD


avatar
عضو فعال
عضو فعال
ذكر
عدد الرسائل : 472
الإقامة : Between my mother arms
شكر العضو : -2
عـدد الـــنقـــاط : 122
تاريخ التسجيل : 03/09/2007
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.islamway.com

رد: حياتي بلا معنى .....

في الخميس يوليو 03, 2008 11:46 pm
كم كان حري ٌ بي أن أخجل من قلمي قبل أن أكتب ...

فلو كنت أعلم أنك ستكون بهذه الحروف العملاقة هنا في صفحتي .. لترددت في كتابة الخاطرة ..

وابقيت قلمي ساكناً يعبق لأيام الماضي ... بكل أشكاله ...

نعم إنها الحروف التي كتبتها .... في الصميم ........ ربما تجسد صورة تصممها أنت على ما تعودنا منك أن ترينا ..... ولكن اليوم شكل آخر يا سعد ...


اليوم كما قلت أنت ....

خرافات عاشق ... ولكن من نوع آخر .....


كان لي الفخر أن تكون بين سطوري .......

لك كل الود والاحترام .....
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى